عقود الماس

عقود الماس

منتدى عام لكل العرب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المعنى بين "فجاجا سبلا" و "سبلا فجاجا ".

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف الهاشمي



عدد المساهمات : 129
نقاط : 271
تاريخ التسجيل : 07/03/2012
العمر : 53
الموقع : قلوب الناس

مُساهمةموضوع: المعنى بين "فجاجا سبلا" و "سبلا فجاجا ".   الأحد مارس 11, 2012 3:57 pm


جاء في كتاب "التعبير القرآني" للدكتور فاضل السامرائي في سر التقديم والتأخير في كلمة "فجاجا" في قوله تعالى : ( وجعلنا في الأرض رواسي أن تميد بهم وجعلنا فيها فجاجا سبلا لعلهم يهتدون ) - الأنبياء 31
وقوله تعالى لتسلكو منها سبلا فجاجا)- نوح 20 .
كتب الدكتور: "فقدم الفجاج في الآية الأولى ، وأخرها عنها في آية نوح وذلك أن الفج في الأصل هو الطريق في الجبل او بين الجبلين،
فلما تقدم في آية الأنبياء ذكر الرواسي وهي الجبال قدم الجبال لذلك، بخلاف آية نوح فانه لم يرد فيها ذكر للجبال . فوضع كل لفظة في الموضع الذي تقتضيه " انتهى

والحقيقة انني أرى اختلافا في المعنى بين "فجاجا سبلا" و "سبلا فجاجا ". فالفجاج هي جمع " فج" وهو كما قال ابن منظور " الطريق الواسع بين جبلين ، وقيل في جبل، وهو اوسع من الشعب ". وقال الراغب :" الفج شقة يكتنفها جبلان ويستعمل في الطريق الواسع وجمعه فجاج " .
فالفج في آية الأنبياء هو الطريق الطبيعي بين جبلين او هو ما تكون باذن الله بفعل العوامل الطبيعية وعوامل التعرية . فيكون المعنى في آية الأنبياء ان الله جعل في الأرض جبالا وجعل في الأرض طرقا طبيعية تتخذونها سبلا ، وذلك باعادة الضمير "ها" في " فيها" على الأرض . او تكون بمعنى ان الله جعل في الأرض جبالا وجعل في الجبال طرقا طبيعية تتخذونها سبلا ، باعادة الضمير على الجبال. وهذا لاظهار نعم الله على الانسان حيث ان الجبال لو خلت من الفجاج لكانت كالسدود تفصل ارجاء الأرض بعضها عن بعض .ويكون المعنى ان الله جعل لنا سبلا في الجبال او فيها بتكوين الفجاج الطبيعية . فتعرب سبلا مفعولا به وفجاجا حالا منها.

اما بالنسبة لآية نوح ، فللنظر اولا الى الآية التي سبقتها (والله جعل لكم الأرض بساطا * لتسلكوا منها سبلا فجاجا) فكيف تكون الأرض منبسطة ويكون فيها فجاج ؟ وماذا تعني كلمة " لتسلكوا " ؟ ولماذا عوض عن حرف الجر " فيها" ب "منها" ؟ وهل لسياق سورة نوح اثر في هذا التوجيه ؟
ولنبدأ بالاجابة من حيث انتهت الأسئلة . فسياق سورة نوح واضح جدا في ربط النتائج بالأسباب . ونسبة بعض الأفعال الى الانسان وبيان أن الانسان مخير في بعض الأمور وفيما يلي نعرض لبعض الأمثلة:
- (أن اعبدوا الله واتقوه واطيعون * يغفرلكم من ذنوبكم ويؤخركم الى أجل مسمى )
فقد بين عز وجل ان سبب المغفرة هو العبادة والتقوى وطاعة النبي . وجعل الأمر للأنسان للاختيار.
-(فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا* يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا)
وربط الغيث والامداد بالبنين والأموال والجنات والأنهار بالاستغفار أمر واضح جدا لا يحتمل تاويلا . وجعل الأمر ايضا للانسان ليختار .
-(والله أنبتكم من الأرض نباتا)
وهنا نجد تضمينا خفيا جميلا في استخدام " نباتا" بدلا من "انباتا" بمعنى انبتكم من الرض فنبتم . وفيها ايضا تكريم للانسان بأن له ارادة وأنه لس مسيرا في كل شيء . بينما قال ( ثم يعيدكم فيها ويخرجكم اخراجا ) ولم يقل خروجا حيث لا مشيئة للانسان حينئذ.
-(وقد أضلوا كثيرا)
وهنا نسب عز وجل الاضلال الى الذين كفروا .
-( ولا تزد الظالمين الا ضلالا)
"الظالمين" اسم فاعل بمعنى الذين يظلمون وهذا سبب استحقاق زيادة الضلال .
-(مما خطيئاتهم اغرقوا فادخلو نارا فلم يجدوا لهم من دون الله انصارا )
بين الله عز وجل انه وكنتيجة لخطيئات قوم نوح فقد اغرقوا وادخلوا نارا ولم يجدوا لهم من دون الله انصارا. وانظر الى جمال استخدام كلمة " خطيئات " بدلا من "خطايا".
-(انك ان تذرهم يضلوا عبادك )
وهنا دعا نوح ربه باهلاك قومه مبررا ذلك ان بقاءهم سبب في ضلال عباد الله . فربط النتيجة بالسبب.

ومما ورد أعلاه فان السورة الكريمة تبين ان الانسان قادر على الاختيار واالفعل ، طبعا بمشيئة الله .

اما كلمة" تسلكوا" فقد قال الراغب " السلوك النفاذ في الطريق يقال سلكت الطريق وسلكت كذا في طريقه " انتهى
وسلك الطريق تعني سار فيه . وتعني أدخل (ما سلككم في سقر ) .وتعني ايضا تسيير شيء في طريقه (الم تر ان الله انزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ) الزمر21 .

وعند التمعن في سياق سورة نوح وفي معاني كلمة " سلك" في القرآن الكريم نوجه تفسيرنا لمعنى الآية الكريمة (لتسلكوا منها سبلا فجاجا ) اي لتفتحوا او لتشقوا فيها سبلا كأنها الفجاج ، وهي الطرق التي يبنيها الانسان . واستخدام " منها" بدلا من "فيها" يفيد معنى جميلا جدا حيث ان بناء الطرق هو فعليا قطع المرتفع من الأرض وردم المنخفض منها ،وجميع المواد المستخدمة في بناء الطرق انما هي من الأرض .

وعليه يكون معنى "فجاجا سبلا" في آية الأنبياء هو الطرق الطبيعية بين الجبال او في الجبال . بينما تكون "سبلا فجاجا" في آية نوح هي الطرق التي يبنيها الانسان والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب السلام

avatar

عدد المساهمات : 35
نقاط : 49
تاريخ التسجيل : 06/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: المعنى بين "فجاجا سبلا" و "سبلا فجاجا ".   الأحد مارس 11, 2012 4:59 pm

بارك الله فيك اخي الهاشمي
على الموضوع النافع رفع الله قدرك وحفظك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشريف الهاشمي



عدد المساهمات : 129
نقاط : 271
تاريخ التسجيل : 07/03/2012
العمر : 53
الموقع : قلوب الناس

مُساهمةموضوع: رد: المعنى بين "فجاجا سبلا" و "سبلا فجاجا ".   الثلاثاء مارس 13, 2012 6:24 pm

واياك احي الفاضل محب السلام
وشكرا على المرور جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المعنى بين "فجاجا سبلا" و "سبلا فجاجا ".
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عقود الماس :: القرآن الكريم وعلومه-
انتقل الى: